تيار المستقبل: تحويل 14 شباط الى ” كربلاء سياسية ” في الوعي الجمعي السنيّ

31 08 2011

في سنوات حكمه الطويلة، كان ينظر إلى رفيق الحريري على أنّه الزعيم السني الاول في الساحة السياسية في لبنان بعد أن أحكم سيطرته بإقصاء زعامة الحص التقليدية وتهميش بعض القوى الاسلامية. لم تتكتل الطائفة المسلمة السنية في بوتقة حزبية واحدة وهذه حقيقة مردها الى أن بورجوازية الطائفة السنية أدّت دوراً محورياً في تكوين لبنان الكبير حيث أدى الثنائي السني- الماروني الى وضع أسس ما عرف بالميثاق الوطني الموقّع من قبل رياض الصلح وبشارة الخوري  . وكان أن وضعت الاسس الفلسفية للنظام الاقتصادي اللبناني مع ميشال شيحا محدداً العلاقة الوسطية للافتصاد اللبناني بأنه ” إقتصاد وسيط بين الشرق والغرب ” وبات لبنان جمهورية التجّار مع سيطرة أوليغارشية مالية على حركة تبادل البضائع والسلع في ظلّ تقسيم أدوار واضح بين الموارنة والسنة آنذاك حكم الحياة السياسية منذ إعلان إستقلال لبنان عام 1943 وصولاً للحظة إندلاع الحرب الاهلية عام 1975.   

أقرأ باقي الموضوع »

Advertisements




مرسيل خليفة: علاقة مضطربة مع جمهوره

17 08 2011

لم يرتبط إسم فنان بتيار سياسي مثل إرتباط إسم مرسيل خليفة بالحزب الشيوعي اللبناني. ولقد سطع نجم خليفة في ثمانينات القرن الماضي بعد ظهوره في مناسبات حزبية أحياها الحزب الشيوعي اللبناني مستفيداً من شرارة إنطلاقة جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية(جموّل). وطوال مسيرته الفنية، عمل مارسيل على تلحين قصائد وطنية يعود معظمها الى الراحل محمود درويش فكان أن جمع الهم الوطني والمطلبي في آنٍ معاً. أحب اليسار اللبناني مارسيل ذلك أنهم وجدوا فيه ضالتهم الثورية وكان الصوت الثوري الذي رددت أصداء أغانيه- ولا زالت- أثناء التظاهرات المطلبية التي تنظمها القوى اليسارية وعلى رأسها طبعاً الحزب الشيوعيّ، الاّ أن علاقة مارسيل بجمهوره بدأت تأخذ منحى تراجعياً منذ مطلع التسعينات عندما شرع مارسيل في تطوير مسيرته الفنية بعيداً عن خطه السياسي معتبراً أن الموسيقى هي بحد ذاته قضية إنسانية.

أقرأ باقي الموضوع »





انتخابات وفق النسبية في تشرين الأول

17 08 2011

تشهد 15 بلدة لبنانية ورش عمل مكثّفة لانتخاب مجالس بلديات ظِلّ بهدف تحفيز الشباب على تطوير مجتمعاتهم وبيئاتهم المدنية. الانتخابات التي ستجري وفق التمثيل النسبي واللائحة المقفلة، أعدّت مشروعها وبرنامجها الممتدّ على سنتين «الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية» بغية تطوير العمل البلدي.

عفيف دياب

في خطوة هي الأولى من نوعها في لبنان، انطلقت خلال الأسبوعين الماضيين ورش عمل تدريبية في 15 بلدة وقرية لبنانية، استعداداً لانتخاب بلديات ظلّ شبابية وفق قانون انتخابي خاصّ أعدته «الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية». يعتمد هذا القانون على التمثيل النسبي، الصوت الواحد للائحة واحدة مقفلة، إضافة إلى الترشح على أساس برنامج انتخابي، مبني على استطلاع رأي أهالي البلدة المستهدفة بالمشروع، من خلال استمارة بدأ العمل الميداني عليها لإنجازها قبل شهر تشرين الأول المقبل، الموعد المقرر أن تجرى فيه انتخابات بلديات الظل الشبابية.
يقول رئيس الجمعية، د. سعيد عيسى إنه بعد إنجاز استطلاعات الرأي بشأن أبرز احتياجات البلدة المستهدفة بالمشروع، سيدعو أعضاء كلّ لائحة أهالي بلدتهم إلى الاجتماع والاطلاع على نتائج الاستطلاع، الذي على أساسه ستخوض لائحتهم انتخاب بلدية الظلّ لتنفيذ مشروعها. ويضيف عيسى إن «القانون الذي أعددناه يلزم المرشحين في اللائحة المقفلة بأن يحدّدوا مسبقاً ترتيب الأسماء، وأن يختاروا الرئيس ونائبه قبل بدء عملية الاقتراع»، موضحاً أن من يحق لهم الاقتراع هم من عمر 17 عاماً وما فوق. وسيشمل المشروع مناطق بيروت، البطحا (كسروان)، علمات (جبيل)، برقايل (عكار)، مراح الصفيرة (المنية)، بيت الفقس(الضنية)، القاع ورأس بعلبك (الهرمل)، بريتال (بعلبك)، مجدل عنجر وقب الياس (زحلة)، الروضة (البقاع الغربي)، كفررمان وحاروف والشرقية (النبطية).
أقرأ باقي الموضوع »





عن سوريا التي أعادت صداقتنا

12 08 2011

كنا أنا وأيمن ووجيه .. ثلاثي سياسيّ أزعج إدارة ثانوية السيدة الارثودكسية خلال فترة تحصيلنا العلمي. بدأ وعينا السياسي بالنضوج باكراً ( أي في المرحلة المتوسطة) ولكنه تزايد خلال المرحلة الثانوية ذلك أنه كنا قد إستفدنا من نافذة ثقافية كانت إدارة المدرسة تنظمها كل يوم أربعاء، يطرح من خلالها التلامذة مواضيع إجتماعية وثقافية وتربوية ولكننا كنا ” مهوسوو ” العمل السياسي نريد أن نقحم فكرنا السياسي في حلقاتٍ ثقافية لم يكن هدفها بالاساس التطرق الى المواضيع السياسية الساخنة. كنا ” يساريو الهوى ” على حد تعبير الرفيق أيمن الا أنني ووجيه كنا دائماً نصر على تصنيفنا كشيوعيين في محاولةٍ مستمرة لتخطي حدود اليسار ولنصبح على يساره، وكنا نهزأ من أيمن معتبرين أنفسنا أكثر جرأةً في إبراز إتجاهتنا الفكرية.

أقرأ باقي الموضوع »





دراسة حول مدى تطابق اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد مع القوانين اللبنانية

9 08 2011

يعاني لبنان حالياً من عدة معضلات رئيسية تشكل بيئة مؤاتية لانتشار وتفشي ظاهرة الفساد في المجتمع ولا تساعد على تحديد المشاكل والاحتياجات، نذكر منها على سيبل المثال لا الحصر، ظهور ثقافة الفساد التي ترسخت في المجتمع اللبناني خلال الحرب الأهلية اللبنانية بين عامي 1975 و 1990. إضافة الى ذلك أدى عدم وضوح الصلاحيات وتضارب المصالح بين عمل مختلف الإدارات والمؤسسات العامة والهيئات الرقابية وغياب الأرقام الإحصائية الواحدة الموحدة مما أدى الى صعوبة تحديد من هو المسبب الرئيسي للفساد في لبنان. هذا فضلاً عن كون هذه المؤسسات العامة والإدارات تعاني من عدم وضوح في أرقام موازناتها العامة، ومن عدم تحديد عدد الموظفين العاملين ضمن الملاك، ولا حتى الأجراء والمتعاقدين والمياومين، ولا لحجم الإنفاق العام المفصل المرتبط بهم، ولا تحديد للجهات المعنية بالرقابة سواء أكانت رقابة مالية أو دارية أو تقنية.
ضمن هذا السياق إنضم لبنان الى إتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد منذ العام 2008. غير أن تطبيق هذه الإتفاقية في لبنان ومراقبة كيفية تنفيذها من قبل المجتمع المدني سوف يصطدم بعدة عوائق على الرغم من ان جميع المسؤولين على كافة المستويات هم مقتنعون بأن الانضمام إلى الاتفاقية هو مدخل إلى الإصلاح الحقيقي في لبنان. إذا كيف يمكن لاتفاقية دولية شاملة وعامة إلى هذا الحد أن تشكل مدخلاً للإصلاح في بلد يعاني من الإختلافات ما يصعب حصره على جميع المستويات أكان ذلك على مستوى الرؤى المتوسطة أو الطويلة ومن الانقسامات في المواقف على نحوٍ بات فيه الخطاب السياسي لأي فريق يقابله خطاب سياسي مغاير تماماً للفريق الآخر، دون أن يتمتع الفريقين بالحجج الكافية والعلمية لتبرير موقفهما. هذا ما أكدته دراسة واقع قطاعات حيوية ثلاث في لبنان هي الكهرباء والضرائب والبناء . إضافةً إلى ذلك، فقد تبنت الدول في المؤتمر توصيات عدة من بينها اعتماد آلية متابعة لتطبيق الاتفاقية وآلية استرداد الموجودات وآلية للمساعدة التقنية للدول. وقد ورد في التوصيات أن الدول ستخضع لآلية مراقبة كل خمس سنوات لتقييم كيفية تطبيق الدولة للاتفاقية الدولية وتحديد التحديات التي تواجهها والتجارب الناجحة في هذا الإطار من خلال تقارير تعدها الدول في هذا الإطار، غير أنه تقرر فقط نشر موجز للتقرير المعد في ختام التقييم إذا الدولة ارتأت ذلك، بينما زيارات التقييم التي تقوم بها دول الأعضاء بين بعضها البعض تبقى بحاجة إلى موافقة الدولة المستعرَضة .
ستتضمن الدراسة تحديد مدى مطابقة التشريعات اللبنانية لمواد الفصل الثاني من اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد. من هذا المنطلق، المنهجية المستخدمة ستتضمن تحديد الواقع القانوني لهذه المواد، من ثم تقييم هذا الواقع وفيما بعد تحديد ما الذي يجب القيام به عبر إصدار سلسلة من التوصيات توجه إلى أصحاب القرار في الدولة اللبنانية. وفيما يلي سنورد ابرز المواضيع التي يتضمنها الفصل الثاني من الاتفاقية مع ذكر ما تم استنتاجه عبر اعداد الدراسة.
وقد اعتمدت المنهجية التي اتبعت لإعداد الدراسة على تطبيق الطرق التالية:

• مراجعة القوانين اللبنانية المرعية الإجراء وتحديداً تلك المرتبطة بمواد الفصل الثاني من الاتفاقية الدولية.
• مراجعة مضمون دراسة نظام النزاهة الوطني الذي أصدرته الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية عام 2009، بالإضافة إلى الصحف اليومية والدراسات المتخصصة.
• مراجعة الدليلين التشريعي والتقني بالإضافة إلى منهجية التقييم الذاتي التي تم تطويرها من قبل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC).
• الوقوف عند آراء المسؤولين السياسيين الحاليين والسابقين والخبراء كلاً حسب اختصاصه.

UNCAC_Ar_In Design





هل يؤسس إستحقاق إعلان الدولة الفلسطينية لانتفاضة ثالثة؟

4 08 2011

تترقب الاوساط السياسية الدولية الاستحقاق المتعلق بتوجه السلطة الوطنية الفلسطينية للجمعية العامة للامم المتحدة في 15 أيلول القادم وذلك لانتزاع إعلان الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967. وإذا كانت الانتفاضة الاولى ( إنتفاضة أطفال الحجارة ) قد ولدت من رحم معاناة القيادة الفلسطينية وتشتتها في غير منفى، والانتفاضة الثانية ( إنتفاضة الاقصى) قد فجرها غضب شعبي عارم عندما دنّس أرييل شارون حرم المسجد الاقصى في 28 أيلول عام 2000، فإن أعين العالم اليوم مشدودة لما ستؤول إليه الامور في الداخل الفلسطيني في غضون الشهرين المقبلين.

أقرأ باقي الموضوع »








Sekkar Melih | ســــكّر مالــــح

قالَ البيتْ خُذوني مَعَكُمْ | أعطيناه الدّمْعُ ورُحنا

مدونة تريلا – خبريات لبنانية متصالحة مع ماضيها

أنا نصف مجنون أبحث عن نصفي الاخر. حياتي كناية عن فوضى منظمّة .. هوايتي المفضلة أن أدفع الامور نحو الهاوية ثم أترقب لحظة سقوطها على نحو يثير اللذة في تكرار مغامرة قاتلة. بين الاكاديميا والحب والنضال .. جنون يخترق جدية الحياة فيجعلها في مرمى النيران

لبناني

مساحة حرة لنقد 14 و 8 آذار ... بلا قيود غير المواطنية

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

هكذا يكون الجوع خطيراً، ثائراً وعميق الإنتماء

%d مدونون معجبون بهذه: