دراسة حول مدى تطابق اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد مع القوانين اللبنانية

9 08 2011

يعاني لبنان حالياً من عدة معضلات رئيسية تشكل بيئة مؤاتية لانتشار وتفشي ظاهرة الفساد في المجتمع ولا تساعد على تحديد المشاكل والاحتياجات، نذكر منها على سيبل المثال لا الحصر، ظهور ثقافة الفساد التي ترسخت في المجتمع اللبناني خلال الحرب الأهلية اللبنانية بين عامي 1975 و 1990. إضافة الى ذلك أدى عدم وضوح الصلاحيات وتضارب المصالح بين عمل مختلف الإدارات والمؤسسات العامة والهيئات الرقابية وغياب الأرقام الإحصائية الواحدة الموحدة مما أدى الى صعوبة تحديد من هو المسبب الرئيسي للفساد في لبنان. هذا فضلاً عن كون هذه المؤسسات العامة والإدارات تعاني من عدم وضوح في أرقام موازناتها العامة، ومن عدم تحديد عدد الموظفين العاملين ضمن الملاك، ولا حتى الأجراء والمتعاقدين والمياومين، ولا لحجم الإنفاق العام المفصل المرتبط بهم، ولا تحديد للجهات المعنية بالرقابة سواء أكانت رقابة مالية أو دارية أو تقنية.
ضمن هذا السياق إنضم لبنان الى إتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد منذ العام 2008. غير أن تطبيق هذه الإتفاقية في لبنان ومراقبة كيفية تنفيذها من قبل المجتمع المدني سوف يصطدم بعدة عوائق على الرغم من ان جميع المسؤولين على كافة المستويات هم مقتنعون بأن الانضمام إلى الاتفاقية هو مدخل إلى الإصلاح الحقيقي في لبنان. إذا كيف يمكن لاتفاقية دولية شاملة وعامة إلى هذا الحد أن تشكل مدخلاً للإصلاح في بلد يعاني من الإختلافات ما يصعب حصره على جميع المستويات أكان ذلك على مستوى الرؤى المتوسطة أو الطويلة ومن الانقسامات في المواقف على نحوٍ بات فيه الخطاب السياسي لأي فريق يقابله خطاب سياسي مغاير تماماً للفريق الآخر، دون أن يتمتع الفريقين بالحجج الكافية والعلمية لتبرير موقفهما. هذا ما أكدته دراسة واقع قطاعات حيوية ثلاث في لبنان هي الكهرباء والضرائب والبناء . إضافةً إلى ذلك، فقد تبنت الدول في المؤتمر توصيات عدة من بينها اعتماد آلية متابعة لتطبيق الاتفاقية وآلية استرداد الموجودات وآلية للمساعدة التقنية للدول. وقد ورد في التوصيات أن الدول ستخضع لآلية مراقبة كل خمس سنوات لتقييم كيفية تطبيق الدولة للاتفاقية الدولية وتحديد التحديات التي تواجهها والتجارب الناجحة في هذا الإطار من خلال تقارير تعدها الدول في هذا الإطار، غير أنه تقرر فقط نشر موجز للتقرير المعد في ختام التقييم إذا الدولة ارتأت ذلك، بينما زيارات التقييم التي تقوم بها دول الأعضاء بين بعضها البعض تبقى بحاجة إلى موافقة الدولة المستعرَضة .
ستتضمن الدراسة تحديد مدى مطابقة التشريعات اللبنانية لمواد الفصل الثاني من اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد. من هذا المنطلق، المنهجية المستخدمة ستتضمن تحديد الواقع القانوني لهذه المواد، من ثم تقييم هذا الواقع وفيما بعد تحديد ما الذي يجب القيام به عبر إصدار سلسلة من التوصيات توجه إلى أصحاب القرار في الدولة اللبنانية. وفيما يلي سنورد ابرز المواضيع التي يتضمنها الفصل الثاني من الاتفاقية مع ذكر ما تم استنتاجه عبر اعداد الدراسة.
وقد اعتمدت المنهجية التي اتبعت لإعداد الدراسة على تطبيق الطرق التالية:

• مراجعة القوانين اللبنانية المرعية الإجراء وتحديداً تلك المرتبطة بمواد الفصل الثاني من الاتفاقية الدولية.
• مراجعة مضمون دراسة نظام النزاهة الوطني الذي أصدرته الجمعية اللبنانية لتعزيز الشفافية عام 2009، بالإضافة إلى الصحف اليومية والدراسات المتخصصة.
• مراجعة الدليلين التشريعي والتقني بالإضافة إلى منهجية التقييم الذاتي التي تم تطويرها من قبل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC).
• الوقوف عند آراء المسؤولين السياسيين الحاليين والسابقين والخبراء كلاً حسب اختصاصه.

UNCAC_Ar_In Design

Advertisements

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




Sekkar Melih | ســــكّر مالــــح

قالَ البيتْ خُذوني مَعَكُمْ | أعطيناه الدّمْعُ ورُحنا

مدونة تريلا – خبريات لبنانية متصالحة مع ماضيها

أنا نصف مجنون أبحث عن نصفي الاخر. حياتي كناية عن فوضى منظمّة .. هوايتي المفضلة أن أدفع الامور نحو الهاوية ثم أترقب لحظة سقوطها على نحو يثير اللذة في تكرار مغامرة قاتلة. بين الاكاديميا والحب والنضال .. جنون يخترق جدية الحياة فيجعلها في مرمى النيران

لبناني

مساحة حرة لنقد 14 و 8 آذار ... بلا قيود غير المواطنية

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

هكذا يكون الجوع خطيراً، ثائراً وعميق الإنتماء

%d مدونون معجبون بهذه: