معركة الاجور: السلطة البورجوازية في مواجهة كل الشعب

16 12 2011

تعاطت الحكومة اللبنانية مع موضوع الاجور، وربطاً بالسلة الاجتماعية، بإستخفاف شديد حيث برز بشكلٍ واضح أن الحكومة لا تتحرك الا بعد الاستحقاقات ولا تملك حد أدنى من رؤية متكاملة تستطيع من خلالها حل الازمات المستعصية. قرارات الحكومات المتعاقبة كانت دائماً إرتجالية ولا تعالج أمراً الاّ إذا حان وقته أو كثرت الضغوطات الشعبية. وفي مجال آخر، بينت تعاطي الحكومات المتعاقبة منذ العام 1992 ومنها حكومة ” كلنا للعمل ” برئاسة نجيب ميقاتي إنحيازها الواضح لاصحاب رؤوس الاموال وأرباب المصارف ضاربةً بعرض الحائط حقوق العمال والموظفين والاجراء وأصحاب الدخل المجدود. سأحاول في هذه المقالة الاضاءة على ملاحظات أساسية ميزت طريقة تعاطي السلطة السياسية، بشقيها الاداريين، مع مسألة شديدة الحساسية وهي تتعلق بأجور الشعب اللبناني.

الملاحظة الاولى: بدأ  وزير العمل، شربل نحاس، جلسات ماراتونية ضمن إطار لجنة المؤشر وذلك بدءاً من الاسبوع الاول من تشرين الاول وضمت هذه الاجتماعات ممثلين للعمّال وأصحاب العمل.

كان يفترض بوزراء العمل المتعاقبين على هذه الوزارة أن يدركوا أهمية تفعيل هذه اللجنة كإطار يرتكز اليه صانعو القرار خاصةً لمناقشة القضايا التي تتعلق بالاجور والتأمينات الاجتماعية للعمال والاجراء. وهذا ما لم يحدث لحين تسلم شربل نحاس وزارة العمل.

الملاحظة الثانية: إن الحوار الفرعي الذي أداره وزير العمل شربل نحاس، بحرفية تنم عن تحليه بروح المسؤولية، كان يجب أن يتم في إطار المجلس الاقتصادي-الاجتماعي حيث تلكأت الحكومات المتعاقبة على تفعيل دور هذا المجلس خاصةً لناحية الدور الاستشاري المناط به لناحية رسم الخطوط العامة للسياسات الاجتماعية. والجدير ذكره أن وثيقة الوفاق الوطني قد نصّت على إنشاء هذا المجلس وتفعيل دوره وهذا لم يحدث أبداً حيث ظلّ دوره هامشياً جداً وعقد إجتماعات بين الفينة والاخرى لم تتعدى السبعة إجتماعات!

الملاحظة الثالثة: لقد أتاح موضوع تصحيح الاجور فرصةً مهمةً لاعادة البحث بمجمل السياسة الاقتصادية التي إتبعتها الحكومات المتعاقبة منذ عام 1992، حيث حمل الوزير نحاس مقاربته العلمية مدافعاً عنها خلال إجتماعات مجلس الوزراء وفي الاوساط السياسية المختلفة. وقد كانت المرة الاولى التي يطرح فيها وزير ما إصلاحات تطبق وفقاً للقوانين والمرعية الاجراء فيما خصّ مقاربة الحد الادنى للاجور. أما الامر الذي ” لم يهضم ” من قبل قوى الاستبلشمنت السياسي فهو التغطية الصحية الشاملة لجميع اللبنانيين وتمويلها عبر فرض ضرائب على الربح العقاري وزيادة الضريبة على ربح الفوائد وينطلي هذا الامر على تعديلات جوهرية في النظام الضريبي وهذا ما لم تقبل به القوى السياسية كافةً كونها تمثل مصالح البورجوازية اللبنانية.

الملاحظة الرابعة: لقد أظهرت عملية التصويت في جلسة مجلس الوزراء المنعقدة يوم الاربعاء في 7 كانون الاوّل عقم التحالفات بين الفرقاء السياسيين المنضوين في حكومة ” كلنا للعمل”. وفي حقيقة الامر، فإنّ الناظر لكيفية تشكيل الغالبية النيابية بعد إقصاء سعد الدين الحريري عن سدة الرئاسة الثالثة، لا يستغرب هذا الامر بتاتاً. فمنذ اللحظة الاولى التي ولدت فيها الحكومة الميقاتية برزت الى العلن هذه التركيبة الهجينة بين فرقاء التقوا موضوعياً في حكومة ولم يأتوا اليها بعد إنبثاق غالبية نيابية. بالعودة الى التصويت وكما هو معلوم، صوّت وزراء حزب الله وحركة أمل مع المشروع الذي أعدّه نجيب ميقاتي وأفشلوا مشروع ” حليفهم ” شربل نحّاس.

الملاحظة الخامسة: وإذا كان تصويت وزراء حزب الله وحركة أمل ” تصويتاً سياسياً ” أراد به المعنيين مسايرة حليفهم المؤقت نجيب ميقاتي ( الذي هدد بالاستقالة في أكثر من مناسبة)، فإنّ تصويت وزير الصناعة فريج صابونجيان لصالح مشروع ميقاتي بدا غريباً للوهلة الاولى حيث ينتمي هذا الوزير الى حزب الطاشناق المنضوي في إطار تكتل التغيير والاصلاح. وحقيقة الامر أنّ وزير الصناعة هذا قرّر أن يخالف توجه الفريق السياسي الذي ينتمي اليه راضخاً لضغوط غرف التجارة والصناعة والزراعة، حيث تأكد وبالوجه الملموس التحالف العضوي بين أصحاب العمل من جهة والقوى الطائفية من جهةٍ أخرى.

الملاحظة السادسة: عقدت الهيئات الاقتصادية وهي الاسم الحركي للطبقة السياسية الفاسدة مؤتمراً حاشداً في البيال. ومكان إنعقاد المؤتمر ليس تفصيلاً إذ أن أصحاب العمل وممثلي غرف التجارة والصناعة والزراعة إختاروا منطقة ” الوسخ التجاري ” ( وهي إسم أغنية قدمّها شباب الطفّار) وما تحمل من دلالات طبقية لانعقاد مؤتمرهم هذا الذي ضمّ قرابة الالف شخص! وفي عنوان اللقاء المنعد ” حتى يبقى العمل للعنال ”  شعار إستفزني وكأنه جرى إختياره للمزايدة بالدفاع عن حقوق العمال. وفي مؤشر واضح للتحالف القائم بين اصحاب العمل من جهة وأرباب المصارف من جهةٍ أخرى، أعطيت كلمة لرئيس جمعية المصارف الدكتور جوزيف طربيه.

الملاحظة السابعة: أثبتت التظاهرة التي نظمتها هيئة التنسيق النقابية يوم الخميس في 15 كانون الاول أنها تؤسس لمرحلة جديدة من المواجهة مع الحكومة بعد إسقاط المشروع الاول. وأتت هذه التظاهرة بعد تلكؤ الاتحاد العمالي العام و تواطؤ رئيسه غصان غصن الذي وافق ضمنياً على قرار مجلس الوزراء المتخذ في 7 كانون الاوّل وترك له إضراب سيكون هزلياً بإمتياز حيث حدد يوم الثلاثاء في 27 كانون الاول موعداً مفترضاً لهذا الاضراب!

ماذا بعد؟

إذاً لم تنته فصول معركة الاجور خاصةً في ظل تنامي الحركة المطلبية وسط توقع الاوساط السياسية والدستورية بالرد السلبي المتوقع من مجلس شورى الدولى على قرار رفع الحد الادنى للاجور. وفي هذا السياق، يتطلب من كافة الهيئات الشعبية والنقابية والمدنية، وخاصةً تلك المعنية بهموم الناس وأحوالهم فعلاً لا قولاً، أن تبادر الى تنظيم صفوفها ووضع خارطة طريق تسقط هذا القرار خاصةً أن معركة الاجور ستستكمل بمعركة مشروع قانون موازنة ال 2012 الذي على ما يبدو سيكون أمّ المعارك ضدّ السلطة السياسية ولنا كلام آخلا في هذا الشأن قريباً.

 

Advertisements

إجراءات

Information

One response

16 12 2011
abedkataya

walla ya sa7ebna l ossa 3awissa…kel 7ezeb 3am yekol …. 3al tene w ma 7adda hammo matalib l 3ommel..fa allah y3in hal sha3ed l meskin>>>

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




Sekkar Melih | ســــكّر مالــــح

قالَ البيتْ خُذوني مَعَكُمْ | أعطيناه الدّمْعُ ورُحنا

مدونة تريلا – خبريات لبنانية متصالحة مع ماضيها

أنا نصف مجنون أبحث عن نصفي الاخر. حياتي كناية عن فوضى منظمّة .. هوايتي المفضلة أن أدفع الامور نحو الهاوية ثم أترقب لحظة سقوطها على نحو يثير اللذة في تكرار مغامرة قاتلة. بين الاكاديميا والحب والنضال .. جنون يخترق جدية الحياة فيجعلها في مرمى النيران

لبناني

مساحة حرة لنقد 14 و 8 آذار ... بلا قيود غير المواطنية

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

هكذا يكون الجوع خطيراً، ثائراً وعميق الإنتماء

%d مدونون معجبون بهذه: