قراءة في الاحداث الاخيرة التي شهدها البلد

25 05 2012

  • مرة جديدة أكدت ” الدولة ” بما تحمله من معنىً قانوني ودستوري وهيبة مؤسساتها أنها فقظ شاهدة على صراعات بين مجموعات متناحرة غير قادرة على ضبط إيقاعها ولا على وقف نزيف الدم.
  • بلغ التورط اللبناني في الازمة السورية حدود المواجهة المباشرة بين الاقرقاء السياسيين اللبنانيين والذين كانوا قد إستعملوا الشأن السوري في مزايداتهم الكلامية منذ أن بدأ الحراك السوري في آذار عام 2011.

 

  • باتت طرابلس خاصةً بعد توقيف شادي المولوي ساحة صراع مذهبي حاد بين جبل محسن وباب التبانة ويختزل هذا المشهد صراعاً أكبر على مستوى الوطن وإن اختلفت القوى والشعارات والساحات.

  • شكّل إطلاق سراح المولوي بعد ثمانية أيام من توقيفه ضربة قاسية للقضاء اللبناني وثبت مرةً أخرى تسييسه الحاد. المولوي إعترف بعلاقته مع القاعدة وبعض المعلومات الامنية تحدثت أنه كان واحد من أربعة أشخاص يملكون شيفرة القاعدة ومع أنه موقوف سابقاً بتهمة إنتماءه لفتح الاسلام، أطلق سراحه في جو من ” العرس السلفي ” الذي أقيم في طرابلس.

  • يمكن تشبيه إطلاق سراح المولوي بإطلاق سراح فايز كرم. فالاخير وعلى الرغم من إعترافاته أن إتصل بإسرائيليين- وللعلم فقط فإن قانون العقوبات لا يجرّم فقط العمالة للعدو بل كل شخص ثبت إتصاله بشكل أو بآخر مع العدو الاسرائيلي. إستفاد فايز كرم من الحكم المخفف اصلاً (وفي هذا تدخل سياسي واضح على مسار عمل المحكمة العسكرية) وما لبث أن إستفاد من صدور قانون تخفيض السنة السجنية الصادر في نيسان من عام 2012.

  • لقد شكلت حادثة مقتل الشيخ أحمد عبد الواحد في عكار بعداً سياسياً ومذهبياً وأمنياً. طبعاً نأسف لمقتل الشيخ ويجب أن يتم التحقيق في ظروف الحادثة كما وعد بيان قيادة الجيش يومها، الاَ أنه تبين أن فريق 14 آذار إستثمر هذه القضية فبدأ المستقبليون والسلفيون بقطع الطرقات المؤدية الى عكار ما لبثت أن إنتقلت عدوى إقفال الطرقات الى طرابلس ومنها الى بيروت.
  • المفارقة في هذا الامر أن حادثة عكَار بحد ذاتها كشفت زيف إدعاءات فريق 14 آذار والذي كان يتغنى بضرورة تسليم سلاح حزب الله الى الجيش اللبناني إذ أن ردود فعل هذا الفريق قالت بسحب الجيش من الشمال (البيان الصادر عن أئمة ومشايخ عكار) أو من خلال تحريض عناصر الجيش على بعضهم (تصريح قائد فيلق الشمال خالد الضاهر).

  • أثبتت أحداث الشمال، بمشهديها الطرابلسي والعكاري، أنّ التيارات السلفية قد سحبت البساط من تيار المستقبل والذي فقد سيطرته على الشارع وبات الشارع الطرابلسي خصوصاً تحت سيطرة زعامات الاحياء والمحموعات السلفية المنظمة، وعلى تيار المستقبل أن يتوقف ملياً عند هذا الامر لما له من إنعكاسات ودلالات للمعركة الانتخابية القادمة في حزيران 2013.
  • إستطاع تيار ” مستقبل القلم والورقة ” أن يحدث إنجازاً عسكرياً لطالما حلم به بعد خسارته العسكرية(والتي إستتبعت بخسارة سياسية في أيار 2008) وتمثل هذا الانجاز بطرد شاكر البرجاوي من طريق الجديدة. المضحك في هذا الامر أن قرابة 500 مسلح وستة ساعات من المواجهات العسكرية بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة إستطاعت أن ” تحرر ” شقة واحدة من مبنى مؤلف خمسة طوابق، فكم سيستغرق مثلاً إقتحام المبنى بأسره.

  • الاستعراض العسكري الذي نفذّه المستقبل في الطريق الجديدة نفى مزاعم النائب عمار الحوري(المبتسم هبلاً ) بأن المعركة بين الاهالي وفريق شاكر البرجاوي!
  • أتى بيان قوى 14 آذار الصادر أمس في 24 ايار ليؤكد على حقيقة المواقف تجاه كل الاحداث الامنية التي مر بها البلد في الايام العشرة الاخيرة.
  • لقد زار جوزيف ليبرلمان لبنان وكان واضحاً في طلبه من السلطات اللبنانية بأن يوفروا ملاذاً آمناً لتهريب السلاح والعتاد من طرابلس وعكًار الى الداخل السوري وذلك تحت حجة المساعدات الانسانية. ولم يكن بالصدفة حديث بعض قيادات 14 آذار عن تشغيل مطار رياق

  • زار نذير الشؤم ” جيفري فيلتمان ” لبنان في 3 نيسان الفائت وعندها بدأت الطبخة تكتمل. تولى السنيورة مهمة تسويق حكومة تكنوقراط لادارة الانتخابات وبذلك يحقق هذا الفريق المتعطش للسلطة دائماً وأبداً ضربة لنجيب ميقاتي أولاً ولقوى الثامن من آذار ثانياً. الاّ أن هذا الاقتراح لم ينل التوافق المحلي والاقليمي عليه وكان لا بدّ من توتير الاجواء أمنياً وسياسياً.

صعبتّا عليكن ؟؟ عملوا Rewind

Advertisements

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




Sekkar Melih | ســــكّر مالــــح

قالَ البيتْ خُذوني مَعَكُمْ | أعطيناه الدّمْعُ ورُحنا

مدونة تريلا – خبريات لبنانية متصالحة مع ماضيها

أنا نصف مجنون أبحث عن نصفي الاخر. حياتي كناية عن فوضى منظمّة .. هوايتي المفضلة أن أدفع الامور نحو الهاوية ثم أترقب لحظة سقوطها على نحو يثير اللذة في تكرار مغامرة قاتلة. بين الاكاديميا والحب والنضال .. جنون يخترق جدية الحياة فيجعلها في مرمى النيران

لبناني

مساحة حرة لنقد 14 و 8 آذار ... بلا قيود غير المواطنية

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

هكذا يكون الجوع خطيراً، ثائراً وعميق الإنتماء

%d مدونون معجبون بهذه: