مشاهدات إنتخابية في خضّم الربيع العربي

11 07 2012

يستهزأ بعض المفكرين والمثقفين بنتائج الانتخابات التشريعية في الدول التي أنجزت ثورات شعبية بحجة إحتكار قوى الاسلام السياسي المشهد السياسي.

ولكن في حقيقة الامر ينسى هؤلاء أنّ إختبار العملية الديمقراطية لدى الشعوب العربية، عبر الانتخابات، يمثّل إنجازاً كبيراً يمثل إحدى أهم نتائج الثورات على المدى القصير وتبقى مهمة الشعوب الثائرة الحفاظ على هذه المكتسبات وتدعيمها في المستقبل.

هذه بعض المشاهدات:

المؤشر الاوّل:

تنافس 13 مرشحاً في الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية في مصر وذلك في أوّل انتخابات تعددية تجرى في مصر.

في السابق: تم إنتخاب حسني مبارك عام 1981 وثمّ أعيد إنتخابه في الاعوام 1987، 1993، 1999، 2005، وكان ينوي توريث ابنه جمال في إنتخابات 2011.

في السابق: لم يجرؤ أحد من الترشح بوجه حسني مبارك الاّ حين إزداد حجم الضغوط الدولية على النظام المصري بدءاً من عام 2003 حيث بدأت الولايات المتحدة والدول الاوروبية الضغط بإتجاه إحداث تعددية سياسية كان إولى محاولتها ترشّح رئيس حزب الغد أيمن نور في إستحقاق عام 2005.

المؤشر الثاني: 

نال محمد مرسي 51.73 % من أصوات الناخبين في الدورة الثانية بينما حصل أحمد شفيق على 48.27 %.

في السابق: كان يتم التجديد للرئيس إما عبر تجديد البيعة أو عبر الوراثة العائلية والسياسية وإذا حصلت الانتخابات، فالمرشح الاوحد ينال نسبة 99 % من أصوات الناخبين.

المؤشر الثالث: 

بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات الليبية 60 % في مؤشر على تعطش الشعب الليبي لممارسة العملية الديمقراطية بعد منعهم من ذلك لحوالي نصف قرن من الزمن.

في السابق: لم تصل نسبة مشاركة الناخبين العرب في السنوات الماضية عتبة ال 35 % ذلك أن عدم قدرتها أو إحباطها لناحية التغيير السياسي كانت تزيد من سنة الى أخرى بعد أن سيطرت الديكتاتوريات العربية على الفضاء العام في بدانها.

وللحديث تتمة.

Advertisements

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




Sekkar Melih | ســــكّر مالــــح

قالَ البيتْ خُذوني مَعَكُمْ | أعطيناه الدّمْعُ ورُحنا

مدونة تريلا – خبريات لبنانية متصالحة مع ماضيها

أنا نصف مجنون أبحث عن نصفي الاخر. حياتي كناية عن فوضى منظمّة .. هوايتي المفضلة أن أدفع الامور نحو الهاوية ثم أترقب لحظة سقوطها على نحو يثير اللذة في تكرار مغامرة قاتلة. بين الاكاديميا والحب والنضال .. جنون يخترق جدية الحياة فيجعلها في مرمى النيران

لبناني

مساحة حرة لنقد 14 و 8 آذار ... بلا قيود غير المواطنية

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

هكذا يكون الجوع خطيراً، ثائراً وعميق الإنتماء

%d مدونون معجبون بهذه: