رسالة من وجيه والى وجيه

17 09 2012

إنّ للحياة نكهات عديدة. الاّ أنّ دربنا سوياً طويل وستكون التجربة في المستقبل لناجحة حتماً.

كان الدرب حتى الان شاقاً ولكن نكهته بطعم ليمون يافا.

يا أخي، إننا رجالُ أحرار وسنبقى أحرار ولكنّ عهدي لك الا تستجيب لضغوطات الرجعيين الكثيرة. لن أقول لك وداعاً، بل الى اللقاء قريباً وسنغني للجماهير الثورية: معاً أيها الكادحون معاً، رجالاً نساءاً، نسدّ الزوابع.

كان لي شرف النضال بجانبك، وسيكون لي شرف الاستشهاد الى جنبك. وتذكر دوماً أن الشيوعي لا يركع .. قد يبكي ولكنه لا يركع أبداً …

رفيق دربك الى الابد،

وجيه العجوز – أيّار 2005

ملاحظة: لقد كتب وجيه هذه الرسالة على دفتري المدرسي الخاص وذلك قبيل تخرجنا من ثانوية السيدة الارثودوكسية وقمت بطباعتها دون حذف أو إضافة أي كلمة.

——————-

أقرأ باقي الموضوع »

Advertisements




مقاربة إختزالية لموضوع العشائر: مالك مكتبي متناسياً حقائق

13 09 2012

عالجت الحلقة الاخيرة من برنامج ” أحمر بالخط العريض ” موضوع العشائر بسطحية أخذت في ظاهر الامور ولم تقدم أي رؤية إجتماعية-تاريخية للظاهرة العشائرية في لبنان معتمدةً على تنميط يجهّل الحقائق بدل أن يوضحها.

أظهر مقدّم البرنامج مالك مكتبي العشائر كظاهرة مرتبطة بالخطف أو  السلاح مستنداً الى الحالة الجماهيرية التي كونها آل المقداد عندما أقدموا على خطف مواطنين سوريين وأتراك في 15 آب الماضي وفي هذا سقط في فخ الدعائية المفرطة والمادة الترويجية بدلاً من إظهار مقاربة سوسيلوجية للموضوع.

سأدوّن بعض الملاحظات على شكل ومضمون الحلقة قبل الغوض في رؤيتي الشخصية حول موضوع العشائر في لبنان لما لها من ظاهرة إجتماعية قديمة.

أقرأ باقي الموضوع »








Sekkar Melih | ســــكّر مالــــح

قالَ البيتْ خُذوني مَعَكُمْ | أعطيناه الدّمْعُ ورُحنا

مدونة تريلا – خبريات لبنانية متصالحة مع ماضيها

أنا نصف مجنون أبحث عن نصفي الاخر. حياتي كناية عن فوضى منظمّة .. هوايتي المفضلة أن أدفع الامور نحو الهاوية ثم أترقب لحظة سقوطها على نحو يثير اللذة في تكرار مغامرة قاتلة. بين الاكاديميا والحب والنضال .. جنون يخترق جدية الحياة فيجعلها في مرمى النيران

لبناني

مساحة حرة لنقد 14 و 8 آذار ... بلا قيود غير المواطنية

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

هكذا يكون الجوع خطيراً، ثائراً وعميق الإنتماء

%d مدونون معجبون بهذه: