عش لانك متعة

27 01 2013

نثقل أحلامنا بما هو فائض من واقعنا
نختار أن نلهو في فسحة تقع بين
حلمٍ وآخر،
شطآن الذاكرة
تبرز وتختفي
في مد وجزرٍ
في صدف البحر
حكايات لا تنتهي
وعشق مشرّع النهايات
وعشق ممزوج بنكهة البحر
وعشق في ثنايا الوقت
الذي يتدفق منك بحوراً
في الشعر
في هواية الوقت
ومسابقته،
عش لانك متعة!
مت لانك متعة!
انقش على رمالٍ
نخيطها بالمتعة،
أو ما يشبهها
أو ما يعادلها
أو ما ينقصها..
فكل هذا هو الحلم!

* القصيدة مستوحاة من مقطوعة موسيقية للفنان زياد الرحباني إسمها: “آثار على الرمال”

رابط الموسيقى:

آثار على الرمال، موسيقى لزياد الرحباني

* القصيدة نشرت على الموقع الالكتروني لشباب السفير وهنا الرابط:

http://shabab.assafir.com/Article.aspx?ArticleID=6689

Advertisements

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




Sekkar Melih | ســــكّر مالــــح

قالَ البيتْ خُذوني مَعَكُمْ | أعطيناه الدّمْعُ ورُحنا

مدونة تريلا – خبريات لبنانية متصالحة مع ماضيها

أنا نصف مجنون أبحث عن نصفي الاخر. حياتي كناية عن فوضى منظمّة .. هوايتي المفضلة أن أدفع الامور نحو الهاوية ثم أترقب لحظة سقوطها على نحو يثير اللذة في تكرار مغامرة قاتلة. بين الاكاديميا والحب والنضال .. جنون يخترق جدية الحياة فيجعلها في مرمى النيران

لبناني

مساحة حرة لنقد 14 و 8 آذار ... بلا قيود غير المواطنية

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

هكذا يكون الجوع خطيراً، ثائراً وعميق الإنتماء

%d مدونون معجبون بهذه: