الربيع العربي والمخاض العسير 2

2 03 2013

كنت قد نشرت الجزء الاول من المقال في العاشر من أيّار-مايو من العام الماضي ووعدت القراء باستكمال الجزء الثاني منه محاولاً استكشاف العوامل الداخلية التي أدّت بالحراك الشعبي العربي الى ما هو عليه الاّن من استبداد وانحراف للثورة عن مسارها الصحيح.

الاّ أني وجدت العوامل الخارجية ( والتي استعرضناها في الجزء الاوّل) تتكامل مع العوامل الداخلية التي تزخر بها آلاف المقالات والكتب والدراسات التي تصدر حديثاً في عالمنا العربي مبينةً مكامن الخلل والاعوجاج الذي رافق الحراك الشعبي منذ انطلاقته في تونس مع ثورة الياسمين.

لذلك سوف أنهي الجزئين في هذه التدوينة:


يقال عادةً تم السطو على مصرف، ولكن هناك فصل بكامله تمّ السطو عليه وهو الربيع العربي.

تمّ السطو عليه من قبل الاخوان المسلمين والجماعات السلفية وأنظمة النفظ ( قطر والسعودية) وتركيا.

أما في الداخل، برهنت المجتمعات العربية أنها لا تزال تعاني من الشرذمات الطائفية والمذهبية والعرقية. ما فعله الاستبداد ولعقود طويلة أنّه دجّن المجتمع وقواه الحية: أحزاب سياسية، نقابات، وسائل اعلام، جمعيات أهلية، … ومنع قيام أي معارضة حقيقية للنظام من رحم تلك المؤسسات أو القنوات.

تكامل الخارج مع الداخل لتصادر أحلام الشباب العربي التواق الى الحرية والعدالة وتعلّب وفق أجندات سياسية تقاطع فيها دور الولايات المتحدة الاميركية مع المؤسسة العسكرية والاستلشمنت السياسي القديم وتيار الاسلام السياسي.

لا بد لهذا الربيع أن بشق طريقه وأن يمحو الاستبداد الجديد الذي يمارس اليوم باسم الدين.

الاّن بدأت الثورة يا رفاق.
حان وقت النهوض!

رابط الجزء الاوّل: 

 bit.ly/VBr5FW

Advertisements

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




Sekkar Melih | ســــكّر مالــــح

قالَ البيتْ خُذوني مَعَكُمْ | أعطيناه الدّمْعُ ورُحنا

مدونة تريلا – خبريات لبنانية متصالحة مع ماضيها

أنا نصف مجنون أبحث عن نصفي الاخر. حياتي كناية عن فوضى منظمّة .. هوايتي المفضلة أن أدفع الامور نحو الهاوية ثم أترقب لحظة سقوطها على نحو يثير اللذة في تكرار مغامرة قاتلة. بين الاكاديميا والحب والنضال .. جنون يخترق جدية الحياة فيجعلها في مرمى النيران

لبناني

مساحة حرة لنقد 14 و 8 آذار ... بلا قيود غير المواطنية

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

هكذا يكون الجوع خطيراً، ثائراً وعميق الإنتماء

%d مدونون معجبون بهذه: