قصة ثواني: Blind intersections

9 03 2013

فيلم ” قصة ثواني ” يعرّي الواقع كما هو من دون تجميل: الدعارة، المخدرات، الصراع الطبقي، التفكك الاسري، السكس، الرغبات، الاحلام/ النزوات الضيفة، نمط العيش، …

ليس في الفيلم شخصيات كتبت لغرض كتابة النص: الشخصيات هي نحن في أيام الاسبوع السبعة وفي أوقات الصباح والظهيرة والمساء.

لا وجود في الفيلم لمشاعر كاذبة أو حبكة درامية عادةً ما نكون مفبركة، المشاعر في الفيلم هي لحظوية كالاحداث التي تمر لتعكس نمط حياة أصبح سريعاً الى هذا الحد. الى حد التهور والعشق وارتكاب الفحشاء : لا موت ولا حياة في الفيلم. لاوّل مرة أشاهد عملاً لا ثنائية تقليدية والتي تقسّم الاشخاص والافعال الى خير مطلق وشر مطلق.

العمل يحاكي الواقع في نزوات الحب والفقر والضياع والتشتت ..

العمل يقدّم المجتمع اللبناني معرياً تماماً ولاول مرة دون دروس في الوطنية والتنشئة المدنية .. دون أساطير التفوق الجيني اللبناني وما شاكل.

الفيلم نحن في رغباتنا .. في عشقنا لمجتمع ينحو نحو التفكك والضياع.

ما بين الامل وخيباته، تسير أحداث Blind intersections

عطالله  السليم 

Advertisements

إجراءات

Information

2 تعليقان

12 03 2013
ماجد حسين جابر

شكرا لجهودك الكبيرة عطا الله السليم

15 03 2013
russiandude88

يستحق المشاهدة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




Sekkar Melih | ســــكّر مالــــح

قالَ البيتْ خُذوني مَعَكُمْ | أعطيناه الدّمْعُ ورُحنا

مدونة تريلا – خبريات لبنانية متصالحة مع ماضيها

أنا نصف مجنون أبحث عن نصفي الاخر. حياتي كناية عن فوضى منظمّة .. هوايتي المفضلة أن أدفع الامور نحو الهاوية ثم أترقب لحظة سقوطها على نحو يثير اللذة في تكرار مغامرة قاتلة. بين الاكاديميا والحب والنضال .. جنون يخترق جدية الحياة فيجعلها في مرمى النيران

لبناني

مساحة حرة لنقد 14 و 8 آذار ... بلا قيود غير المواطنية

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

هكذا يكون الجوع خطيراً، ثائراً وعميق الإنتماء

%d مدونون معجبون بهذه: