التغيير الثوري أصبح متاحاً!

29 04 2013

سادت مقولة التغيير الديمقراطي في أدبيات حزبنا خاصةً بعد انتهاء الحرب الاهلية ويقصد بالتغيير الديمقراطي آلية عمل  ترتكز على دخول اللعبة السياسية والاصلاح من الداخل. وبناءً على هذه المقولة، خاض حزبنا كل الدورات الانتخابية التي جرت من عام 1992 وحتى 2009 ضمناً على الرغم من رفضه للتقسيمات الانتخابية والتي كانت تقسّم على أهواء الطبقة السياسية المهيمنة وذلك بخلاف ما نصّ عليه الدستور. تداعت تلك المقولة برأيي بفعل عدّة أسباب ووجب الانتقال الى فرض التغيير من تحت أي بناء قاعدة شعبية تتالف من القوى الاجتماعية المتضررة من سطوة النظام السياسي تكون ركيزته برنامج عمل واضح المعالم ويأخذ من مطالب تلك القوى أساساً لعمله. لنا عودة الى هذا الطرح بآلياته وخطوطه العريضة في مقالٍ آخر.

لماذا أصبح التغيير الثوري متاحاً؟

أقرأ باقي الموضوع »

Advertisements




السعودية: الدولة العميقة في مواجهة الحراك الشعبي

18 04 2013

الكاتب: فؤاد ابراهيم (*) 

الدولة العميقة هي ببساطة البنية السرية التي تدير دفّة سياسة الدولة خلف ستار الأمن. وقد جرى تطوير مفهوم الدولة العميقة بحسب حالة كل دولة حين تفقد الدولة وظيفتها الأصلية وفلسفة وجودها كناظم للمصالح العمومية، وتتحوّل إلى مجرد مؤسسة نفع خاص، تتشكل على قاعدة روابط شديدة الخصوصية بين مجموعة صغيرة من الأفراد وتضطلع بمهمة قمع المطالب العمومية باسم الدولة. فهي ليست الدولة التي تمد يدها للشعب، وإنما دولة خفيّة، تظهر في لحظة مباغتة حين تتعرّض مصالح الفئة المنتفعة من وجود الدولة للتهديد من قبل المثقفين، والجماعات السياسية، والناشطين الحقوقيين، وحتى رجال الدين غير المنضوين داخل عباءة الدولة العميقة.
في السعودية، الدولة العميقة تحيل إلى الحكومة السرية، القائمة على بنية أمنية واستخبارية، مع فارق أن في الدول الريعية، لا تتوسّل الحكومة دعم مافيات المخدرات، والسلاح، بل تلوذ بمصادر دعم ذاتية، لحماية موقعها، ومصالحها ضد التهديدات الداخلية حصرياً. وبالضرورة، فإن هذه الدولة نشأت على النقيض مع الاصلاح والتغيير، وترى بقاءها متوقفاً حصرياً على إدامة أمد الاستبداد، بل لا تظهر إلا حين تلوح مخاطر الانتقال الديمقراطي.

أقرأ باقي الموضوع »





أحلم بليالٍ نورها يشع من فلسطين

16 04 2013

نعيد ترتيب الاحلام كل يوم، تنقلب الاولويات بين لحظة وأخرى، يرقص الامل تانغو الشهوة، نسكب الرغبة في هواة النوع، نوسّع الخيال ليلائم ذاتنا، نذوب في الانتظار، وأنا انتظارك.

منذ مدة غير بعيدة وانا حائرٌ فيما خصّ خياراتي العاطفية المربكة وقد يتساءل القارىء ما ذنبه يقرأ هكذا مقال طالما الموضوع شخصي الى هذا الحدّ.

على العكس تماماً!

أقرأ باقي الموضوع »





القرار: مساهمة شعرية من صديق

12 04 2013

فكّرت كثير قبل ذلك القرار

من كلّ مكان كانت تهاجمني الأفكار

هل حان الوقت لكي أصدر مكتوب إعتذار؟

هل صدر حكم الزّمن وفرض عليّ الإنتحار؟

إنّها حربٌ مع الزّمن، زمن حضارات الدمار

زمنٌ يبقى فيه الأقوى صاحب الثورة والإزدهار

زمنٌ أقرّت إمبراطوريات العالم بكم هو غدّار

 وقفتُ للحظةٍ أمام تاريخٍ سقط فيه الكبار

وسألت نيابةً عن شعوبٍ تعدّ من طينة الصغار

أقرأ باقي الموضوع »








Sekkar Melih | ســــكّر مالــــح

قالَ البيتْ خُذوني مَعَكُمْ | أعطيناه الدّمْعُ ورُحنا

مدونة تريلا – خبريات لبنانية متصالحة مع ماضيها

أنا نصف مجنون أبحث عن نصفي الاخر. حياتي كناية عن فوضى منظمّة .. هوايتي المفضلة أن أدفع الامور نحو الهاوية ثم أترقب لحظة سقوطها على نحو يثير اللذة في تكرار مغامرة قاتلة. بين الاكاديميا والحب والنضال .. جنون يخترق جدية الحياة فيجعلها في مرمى النيران

لبناني

مساحة حرة لنقد 14 و 8 آذار ... بلا قيود غير المواطنية

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

هكذا يكون الجوع خطيراً، ثائراً وعميق الإنتماء

%d مدونون معجبون بهذه: