دقائق التعب والرعب

24 05 2013

الكاتبة: فرح أبي مرشد 

نعم لدولة القانون والمؤسسات ، نعم لتطهير هذا النظام الرث من الهرم الى القاعدة، نعم لتطبيق القوانين إنما بحذافيرها وعلى الجميع الجميع دون اي استثناء، حينها فقط سأفخر ببطاقة الهوية اللبنانية التي تحمل إسمي وجميع المعلومات عني دون أن تحمل فخري او الحد الأدنى من ثقتي أو حتى إحساس مفترض بالأمن.

حرب دائرة في طرابلس، جبهات طائفية، لا تعليم إلزامي يطبق، لا أنظمة حماية إجتماعية هي حقي الأبسط بإعتباري مواطنة على أرض هذا الكيان المتصدع، إنماء غير متوازن وغير متكافل، إعلام غير مسؤول يؤجج الصراعات ويضرب بعمق الطائفية لتلتهب دون أي رقابة أو حدود، زبائنية ووسائط تجتاح الأغلبية العظمى من مؤسسات هذه الدولة، تصريحات يومية لسياسين تضرب بعرض الحائط تعددية طائفية أو فكرية، تحرض وتفتي دون أي إعتبار لنصوص قانون تردعها، جورج عبدالله المناضل اللبناني المعتقل في فرنسا منذ 29 عاما، تسعة مخطوفون لبنانيون  في اعزاز، كهرباء التقنين على التقنين، سير غير منظم، حفريات بدل الطرق، سوق عمل يحتضر، معلمون ومعلمات دون حقوق وضمانات، مستشفيات لا تستقبل المرضى وتفتقد لمعايير الصحة والادارة، وإن كان القانون غير المطبق يكفل تطبيق ما ورد أعلاه.

“”دراج” يوقف شابان من أصدقائي على طريق الشام في الحازمية، لانهم لم يسددوا ضرائب الميكانيك التي يفرضها القانون نفسه، واحد منهم أنقذه إتصال من نائب وآخر حجزوا سيارته لأن ألاتصال المطلوب لم يدرك مطبق القانون، هو لبناننا الهش، لبنان التمييز والإستنسابية، لبنان “الواسطة” والسلطة غير العادلة، ملام من يخرق القانون وملام أيضاً من يطبقها بإستنسابية وتحت إعتبارات غير قانونية.

إياكم وإيقاظ الطبقة السياسية المسؤولة إنهم يجنون المال والمراكز من حربهم المشتعلة بين الفقراء في طرابلس، نشطون في إعداد “قانون إنتخابي” جديد يكفل لهم صحة النهب في التمثيل، “آحادهم” المخصصة للإستقبالات وإعداد الصفقات لضمان إنتماء قواعدهم الشعبية لخطهم الذي يضرب بعرض الحائط دور الدولة والإنتماء الأول والأخير لها.

هذه بعض مصائب وطن نحمله في قلوبنا فيرمي بنا في الويلات، يخدع إنتمائنا فيضيعنا، هذا الوطن الذي نسارع ونصارع للرحيل عنه دون أن يرحل منا، هذا الرعب الذي أخجل أن أورثه لأولادي وأعاتب أهلي لأنهم أورثوني إياه، هذا هو الوطن الذي لا أملك فيه سوى بضع الضرائب المفترض دفها، لا املك فيه غير حب يعاند للنجاة وبعض الأحلام المنهكة.. هو دقائق التعب والرعب.

Advertisements

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




Sekkar Melih | ســــكّر مالــــح

قالَ البيتْ خُذوني مَعَكُمْ | أعطيناه الدّمْعُ ورُحنا

مدونة تريلا – خبريات لبنانية متصالحة مع ماضيها

أنا نصف مجنون أبحث عن نصفي الاخر. حياتي كناية عن فوضى منظمّة .. هوايتي المفضلة أن أدفع الامور نحو الهاوية ثم أترقب لحظة سقوطها على نحو يثير اللذة في تكرار مغامرة قاتلة. بين الاكاديميا والحب والنضال .. جنون يخترق جدية الحياة فيجعلها في مرمى النيران

لبناني

مساحة حرة لنقد 14 و 8 آذار ... بلا قيود غير المواطنية

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

هكذا يكون الجوع خطيراً، ثائراً وعميق الإنتماء

%d مدونون معجبون بهذه: