Liste de marriage إشتراكية

19 08 2013

بات من المتعارف عليه أن يهدى العريس والعروس من قبل أصدقاؤهم وأفراد عائلتهم بمبلغ نقدي عبر مصرف يختارونه وذلك كمساندة في تحمل الاعباء الاقتصادية للزواج وما بعده خاصةً في ظل ظروق افتصادية بالغة السوء في بلداننا. دخل هذا الاجراء منذ سنوات وعززّه أمرين: الامر الاول كما أسلفنا الوضع الاجتماعي والافتصادي والذي أصبح معه الزواج ضرباً من ضروب رحلة الشقاء الطويل، والامر الثاني هو دخول ” المصرف ” في صلب حياتنا اليومية وتوسع حجم ونوع الاقتراض آخذاً طبعاً من النظام الاقتصادي الرأسمالي المعمول به في لبنان حرية أصبحت عربدة اقتصادية موصوفة سننتطرق اليها قريباُ.

قد لا ينتبه كثر الى حقيقة أن في هذه الممارسة الاجتماعية المتعارف عليها خصائص وسمات اشتراكية حيث التكافل والتضامن الاجتماعيين موجودين في أولويات هذا النظام. ينبغي القيام بالتالي:

استبدال ” أهل وأصدقاء الزوجين ” ب ” فئات المجتمع كافةً “

استبدال ” المصرف الالي ” ب ” مصرف بشري ” أي حصراً الدولة

والنتيجة تكون عدالة في توزيع الثروة ذلك أن ليس الزواج فقط سيصبح خطوة في اتجاه التكافل الاجتماعي بل نمط الحياة بأسره سيدخله تضامن أهلي وعائلي واجتماعي يكفي لتعزيز الروابط الانسانية بين افراد المجتمع.

بناءً عليه،  تكون فكرة، فكرةً رأسمالية الا أن جذورها اشتراكي حتماً. liste de marriage

وقد تبدو بعض”  الحالات حتما”  مععمة.

Advertisements

إجراءات

Information

One response

19 08 2013
Sabrin Ali

أعتذر، رؤيتك للأمر استثنائية، و لكنني سأقول لك مثلما تقول “ويكيبيديا” : “هذا المقال بذرة تحتاج للنمو والتحسين. يمكنك أن تساعد في تنميته عن طريق الإضافة إليه”، فقد رغبت بالقراءة أكثر حول الأمر.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




Sekkar Melih | ســــكّر مالــــح

قالَ البيتْ خُذوني مَعَكُمْ | أعطيناه الدّمْعُ ورُحنا

مدونة تريلا – خبريات لبنانية متصالحة مع ماضيها

أنا نصف مجنون أبحث عن نصفي الاخر. حياتي كناية عن فوضى منظمّة .. هوايتي المفضلة أن أدفع الامور نحو الهاوية ثم أترقب لحظة سقوطها على نحو يثير اللذة في تكرار مغامرة قاتلة. بين الاكاديميا والحب والنضال .. جنون يخترق جدية الحياة فيجعلها في مرمى النيران

لبناني

مساحة حرة لنقد 14 و 8 آذار ... بلا قيود غير المواطنية

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

هكذا يكون الجوع خطيراً، ثائراً وعميق الإنتماء

%d مدونون معجبون بهذه: