في عدم احترافية التشريع في لبنان: قانون الكهرباء نموذجاً

11 04 2014

تنشر المدونة اعتباراً من اليوم سلسلة من المقالات البحثية التي يعدّها الاستاذ داني حدّاد، الباحث في شؤون الحكم الصالح. والنص أدناه المساهمة الاولى في هذا الاطار الذي نريده في سبيل معركتنا مع الطبقة السياسية الفاسدة حيث أقصى مرادنا أن يتم توضيح السياسات العامة بلغة المنطق والحقيقة والارقام، كي تصل الى عامة الناس ونستطيع من خلالها بناء رأي عام يمتلك العدّة المعرفية اللازمة لمساءلة ومحاسبة النوّب وكلّ الطافم السياسي. نرحّب بآرائكم واقتراحاتكم حول الموضوع الاول والذي يتمحور حول الضياع والتشتت في العملية التشريعية إنطلاقاً من تعديل قانون الكهرباء. 

كي لا تخوننا الذاكرة الجماعية، قررت اليوم ان اكتب هذا المقال. اعتراضاً على ممارسة السياسيين قررت ان اكتب هذا المقال. هذا المقال هو مقدمة لسلسلة من المواضيع التي سوف تتناول ممارسات السياسيين في لبنان على اختلاف انتماءاتهم وكشف الوسائل التي يستخدمونها في تجميل الأحداث الكارثية. الركيزة الأساسية هي عرض الوقائع كما هي تاركاً للمواطنين حرية تحليلها دون التشهير بأحد.

اليوم سوف اتناول موضوع  القانون المعجل المكرر الرامي الى تعديل احكام المادة السابعة من القانون رقم 412 والمتعلق بتنظيم قطاع الكهرباء والذي اجاز لمجلس الوزراء منح تراخيص وأذونات انتاج الطاقة الكهربائية وذلك بصورة مؤقتة ولمدة سنتين. رافق اقرار هذا القانون ضجة إعلامية من قبل النواب على اعتبار انه انجازاً وطنياً سوف يوفر على الخزينة اللبنانية ما بين مليار ونصف وملياري دولار اميركي كافية لتمويل سلسلة الرتب والرواتب.

لكن مهلاً الم يقر مثل هذا القانون سابقاً؟ الجواب المنطقي لهكذا تساؤل لا بد ان يكون كلا. غير ان العودة الى الأحداث السابقة هي كفيلة ان تظهر لنا انه عام 2006 اقر المجلس النيابي قانون شبيه لمثل هذا القانون مع تعديل طفيف على النحو التالي:

عام 2006: قانون رقم 775 تاريخ 11/11/2006 تعديل المادة السابعة من القانون  رقم 462 تاريخ 2/9/2002 (تنظيم قطاع الكهرباء) عام 2014: اقتراح القانون المعجل المكرر الرامي الى تعديل احكام المادة السابعة من القانون رقم 462 تاريخ 2/9/2002 (تنظيم قطاع الكهرباء)
المادة الأولى:

يضاف إلى أحكام المادة السابعة من القانون رقم 462 تاريخ 2/9/2002 (تنظيم قطاع الكهرباء)، النص الآتي:« بصورة مؤقتة، ولمدة سنة واحدة، ولحين تعيين أعضاء الهيئة واضطلاعها بمهامها، تمنح أذونات وتراخيص الإنتاج بقرار من مجلس الوزراء بناءً على إقتراح وزير الطاقة والمياه ».

“بصورة موقتة ولمدة سنتين، والى حين تعيين أعضاء الهيئة الناظمة، تمنح أذونات وتراخيص الانتاج بقرار من مجلس الوزراء بناء على اقتراح وزيري الطاقة والمياه والمالية ومجلس الوزراء وتكليف المجلس الاعلى للخصخصة إعداد الملفات ذات الصلة”.

 

اذاً ماذا تغيير الأن؟ كيف يمكن اعادة اقرار قانون بعد ثماني سنوات على اقرار الأول دون ان يطبق؟ هل زالت العوائق السياسية امام الخصخصة في لبنان؟ هل اتفقت الجهات السياسية على هوية الشركات التي سوف تحصل على تراخيص الإنتاج؟ لماذا نكرر اخطاء الماضي؟ لماذا نبني الأحلام على قوانين لم تطبق؟ بالعودة السريعة الى القانون الجديد الذي اقر عام 2014، نرى انه بات اكثر تعقيداً من خلال وجوب ان تمنح أذونات التراخيص بناء على اقتراح ثلاث جهات هي مجلس الوزراء بالإضافة الى وزيرين مقابل وزير واحد عام 2006، اضافة الى الدور الجديد الذي سوف يلعبه المجلس الأعلى للخصخصة. كيف يمكن حل الإشكالية في حال عدم التوافق بين الإقتراحات الثلاثة؟ ونحن ندرك تماماً الإنقسام الحاد بين الأفرقاء السياسيين. من سوف يضمن انشاء الهيئات الناظمة بعد سنتين؟ مع التذكير فقط انه منذ اسبوع سقط اقتراح القانون المعجل المكرر الرامي الى تعيين الهيئات الناظمة المنصوص عنها في قانون تنظيم قطاع الإتصالات والكهرباء والطيران المدني- قطاع البترول وأحيل على لجنتي الإدارة والعدل والأشغال العامة والنقل.

الإشكالية كانت ومازالت حول مفهوم الخصخصة في لبنان وانعكاساته اما الإيجابية اما السلبية اضافة الى موضوع الهيئات الناظمة والعقبات السياسية التي تمنع انشائها لما لها من تأثير على دور الوزير في لبنان في ظل دولة تفتقد الى معايير العمل التنظيمي المهني.

 

الكلمات الجميلة والوعود التي تطلق لا يمكن لها ان تمحو حقيقة انه في لبنان لا احد يحاسب احد على وعوده وان عقدة الرتب والرواتب لن تحل وان الهدر لن يتوقف وان السياسيين لن يتغيروا مادام الناخبون هم انفسهم ولم يبدلوا ما في انفسهم!!!!

اعداد داني حداد: باحث في شؤون الحكم الصالح

Advertisements

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




Sekkar Melih | ســــكّر مالــــح

قالَ البيتْ خُذوني مَعَكُمْ | أعطيناه الدّمْعُ ورُحنا

مدونة تريلا – خبريات لبنانية متصالحة مع ماضيها

أنا نصف مجنون أبحث عن نصفي الاخر. حياتي كناية عن فوضى منظمّة .. هوايتي المفضلة أن أدفع الامور نحو الهاوية ثم أترقب لحظة سقوطها على نحو يثير اللذة في تكرار مغامرة قاتلة. بين الاكاديميا والحب والنضال .. جنون يخترق جدية الحياة فيجعلها في مرمى النيران

لبناني

مساحة حرة لنقد 14 و 8 آذار ... بلا قيود غير المواطنية

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

هكذا يكون الجوع خطيراً، ثائراً وعميق الإنتماء

%d مدونون معجبون بهذه: