رسالة الى الشيوعيين: النضال الطبقي هو الاولوية

21 07 2018

لعقودٍ خلت نظّر الحزب الشيوعي اللبناني للتلازم بين النضال الوطني من جهة والنضال الطبقي من جهة أخرى. وهذا صحيح في منطقة لا زالت تعاني من تبعات الاستعمار حيث لم يكن منطقياً محاربة الاحتلال وترك من يثبّت دعائمه أي الرأسمالية المحلية المرتبطة عضوياً بمصالح الاستعمار. تزخر أدبيات الحزب في توصيف الكيان الصهيوني بوصفه قاعدة متقدمة للرأسمالية العالمية التي تقودها الولايات المتحدة الاميركية في منطقتنا حيث تسعى عبره ومعه بالاستيلاء على الأرض وكلّ الثروات الطبيعية الكامنة فيها أيضاً. انطلاقاً من هذا التوصيف تصبح المقاومة ضرورة ليس من أجل نيل التحرر من الكيان الصهيوني بل تصبح نضالاً مزدوجاً ضدّ الاحتلال وضدّ الرأسمالية العالمية وأدواتها. وبالادوات يقصد الحزب طبعاً جميع أركان النظام الطبقي المسيطر في لبنان حيث تحكم قلّة قليلة من البورجوازية كل لبنان وتتحكم بمفاصل أساسيه فيه.

عندما روّج الحزب لتلك النظرية، عنيت التلازم بين النضال الوطني والنضال الطبقي، كان العالم العربي في مرحلة احتلال مباشر فرضها اعلان الكيان الصهيوني عام ١٩٤٨ وما تلاها من حروب خاضتها اما جيوش عربية أو قوى حزبية رديفة. وكانت المهمة الأساسية الملقاة على الحزب وعلى عموم قوى اليسار تستوجب خوض المعركة بكافة أشكالها ومن ضمنها الشكل العسكري المباشر، وكان يستحيل أن تتحرر الشعوب طبقياً ما لم يتم تحريرها وطنياً. أضف الى ذلك كانت البيئة السياسية السائدة في العالم العربي مؤاتية لتلك الطروحات خاصةّ لناحية بروز حركات التحرر الوطني ضدّ الاستعمار وتبوء اليسار أدواراً مهمّة على هذا الصعيد وان اختلف حجم وطبيعة الدور بين بلدٍ عربي وآخر. وكان وقتها جسم الحزب التنظيمي يضمّ الآلاف من الأعضاء والمناصرين والذين توزعوا على ميادين عديدة في الحقول العسكرية والسياسية والمطلبية والنقابية والثقافية. إنّ هذا الامر ساعد الحزب على طرح فكرة الترابط اذ لولا وجود وفرة في الكوادر الحزبية لما استطاع الحزب أن يوزّع حراكه السياسي في الحقول المشار اليها أعلاه.

أقرأ باقي الموضوع »








Sekkar Melih | ســــكّر مالــــح

قالَ البيتْ خُذوني مَعَكُمْ | أعطيناه الدّمْعُ ورُحنا

مدونة تريلا – خبريات لبنانية متصالحة مع ماضيها

أنا نصف مجنون أبحث عن نصفي الاخر. حياتي كناية عن فوضى منظمّة .. هوايتي المفضلة أن أدفع الامور نحو الهاوية ثم أترقب لحظة سقوطها على نحو يثير اللذة في تكرار مغامرة قاتلة. بين الاكاديميا والحب والنضال .. جنون يخترق جدية الحياة فيجعلها في مرمى النيران

لبناني

مساحة حرة لنقد 14 و 8 آذار ... بلا قيود غير المواطنية

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

هكذا يكون الجوع خطيراً، ثائراً وعميق الإنتماء

%d مدونون معجبون بهذه: