أصداء الربيع العربي فــي المملكة السعودية

22 03 2013

عبد الهادي خلف (*)

مساء الأول من آذار/مارس، انتشر خبر عن قيام الشرطة السعودية باعتقال 176 شخصاً، بينهم 15 امرأة وعدد من الأطفال ممن اعتصموا أمام مقر هيئة التحقيق والادعاء العام في مدينة بريدة وسط المملكة السعودية، للمطالبة بالإفراج عن معتقلين ومعتقلات تحتجزهم السلطات السعودية منذ سنوات طويلة بدون محاكمة، أو بعد انتهاء فترة محكومية بعضهم. إلا أن الاعتقالات الجديدة لم تمنع أهالي المعتقلين من التجمع والاعتصام في الأيام التالية أمام ديوان المظالم والسجن المركزي، إضافة إلى مقر هيئة التحقيق والادعاء العام في المدينة.
تأتي الاعتصامات في البريدة في سياق سلسلة متتابعة من احتجاجات متفرقة ومتصاعدة تشهدها مختلف مناطق المملكة السعودية في السنتين الأخيرتيْن، شرقا في القطيف، وغرباً في جدة، وشمالاً في حفر الباطن، وجنوباً في أبها ونجران، علاوة على العاصمة الرياض. تمثل هذه الاحتجاجات على اختلاف أشكالها ودوافعها المباشرة، ضربة للخطاب الإعلامي السعودي وصداه في المحيط العربي، اللذين أصرا على تصوير مظاهر الحراك الشعبي في السعودية على أنه جزء من مؤامرات تقف خلفها إيران. فلم يعد مجدياً ترديد تلك التعويذة، بعد أن اتضح أن الاحتجاجات ليست محصورة في المناطق الشيعية في شرق السعودية وجنوبها.
لن ينهار الحكم السعودي بسبب هذه الاحتجاجات. فلا شك في أن احتكار العائلة المالكة لجميع أدوات ممارسة السلطة، بما فيها سلطة توزيع عوائد صادرات النفط، سيجعلها قادرة على الصمود طويلاً أمام التحديات التي تواجهها الآن. إلا إن استمرار الاحتجاجات وانتشارها جغرافيا واجتماعيا سيفرضان إعادة النظر في عددٍ من المرتكزات التي أسست لشرعية النظام السعودي وضمنت استقراره رغم ما تعرضت له الدول المحيطة من ثورات وحروب إقليمية ونزاعات مسلحة داخلية.

أقرأ باقي الموضوع »

الإعلانات




الربيع العربي والمخاض العسير 2

2 03 2013

كنت قد نشرت الجزء الاول من المقال في العاشر من أيّار-مايو من العام الماضي ووعدت القراء باستكمال الجزء الثاني منه محاولاً استكشاف العوامل الداخلية التي أدّت بالحراك الشعبي العربي الى ما هو عليه الاّن من استبداد وانحراف للثورة عن مسارها الصحيح.

الاّ أني وجدت العوامل الخارجية ( والتي استعرضناها في الجزء الاوّل) تتكامل مع العوامل الداخلية التي تزخر بها آلاف المقالات والكتب والدراسات التي تصدر حديثاً في عالمنا العربي مبينةً مكامن الخلل والاعوجاج الذي رافق الحراك الشعبي منذ انطلاقته في تونس مع ثورة الياسمين.

لذلك سوف أنهي الجزئين في هذه التدوينة:

أقرأ باقي الموضوع »





زحف بيروت .. ربيع بيروت يشق طريقه

1 03 2013

تقرير أعدّه فريق حقك تحكي، حقك تعرف





فشل محاولات اصلاح النظام من الداخل

12 02 2013

فشلت جميع محاولات الاصلاح داخل النظام السياسي اللبناني في حقبة ما بعد الطائف. أمكننا القول أن النظام السياسي روّض العديد من النخب والاحزاب التي كانت تحمل الى حد ما خطاباً اصلاحياً ودفع البعض ألاخر منها الى القبول بحتمية الفشل فكانت حالات الاستقالة والاعتكاف والاحباط وبالتالي الخروج من المعادلة السياسية الداخلية.

أستعرض بعض تلك الاسماء التي حاولت أن تدق مسامير عديدة في نعش النظام الطائفي.

أقرأ باقي الموضوع »





التقرير الاستراتيجي الإسرائيلي: تهديدات وفرص في 2013

11 02 2013

تواجه الدولة العبرية تحديات واستحقاقات، تنطوي ـــ وفق قراءتها ـــ على تهديدات وفرص فعلية وكامنة، قدَّمها معهد أبحاث الأمن القومي في تل أبيب، من ضمن دراسة أوسع. تصدَّرت قائمة التهديدات إمكانية اتخاذ طهران قراراً يتجاوز الخط الأحمر الإسرائيلي الجديد. في المقابل، تصدّر قائمة الفرص، الرهان على ضرب محور المقاومة عبر إسقاط النظام السوري

 

في تقرير معهد ابحاث الأمن القومي، حدّد رئيسه اللواء احتياط عاموس يادلين التهديدات والفرص بالنسبة إلى إسرائيل. وفي ما يأتي نصّ التقرير:

أقرأ باقي الموضوع »





يوميات سجناء في القطيف: تعذيب.. ومصير مجهول

9 02 2013

«بقيت في السجن الانفرادي لمدة شهرين ونصف الشهر، ولدي إصابة في صدري، ولم أتلق الرعاية الصحية الملائمة، كما أنني كنت أتلقى الضربات والإهانات بشكل مستمر ومتواصل».
يتحدث شاب في الثالثة والعشرين من عمره لـ«السفير» حول رحلة في السجون السعودية امتدت لخمسة أشهر، خرج منها إنساناً آخر ليكمل مشواراً، بدأه في الانخراط في الحركة الاحتجاجية في المنطقة الشرقية في السعودية، وبالتحديد في تاروت، بإصرار أكبر وإيمان أكثر بأن التغيير يجب أن يحدث.
لسلامته الشخصية فضّل ألا يذكر اسمه وأن يشار له بالحرف «ميم». «ميم» تمّ اعتقاله في أعقاب مشاركته في مسيرة تطالب بإطلاق سراح المعتقلين والمنسيين، والإفراج عن الشيخ النمر فضلاً عن إخراج قوات درع الجزيرة من البحرين في آب من العام الماضي، وقد شارك في تلك المسيرة ما يقارب الثلاثة آلاف شخص. يروي «بعد انتهاء المسيرة وعندما كنا نهمُّ بالمغادرة، حاصرت المكان قواتُ الأمن بالمدرعات وراحوا يطلقون النار بالرشاشات، فهربنا، إلا أن سيارة شرطة لحقتني وصدمتني وداست فوق صدري، ثم نزل رجال الشرطة من السيارة وراحوا يضربونني بأرجلهم وأيديهم وبأعقاب السلاح، وتم سحلي على الأرض ما أحدث رضوضاً وإصابات شديدة في الرئتين، وتمزقا في عضلات الظهر. بعد ذلك نُقلت لقسم شرطة القطيف ومن هناك أخذتني سيارة الإسعاف للمستشفى العسكري، وعندما وصلت إلى هناك، عمد رجال الشرطة إلى ضربي مجدداً، ما جعلني أتمنى الشهادة».

أقرأ باقي الموضوع »





كيف نغير في الحزب الشيوعي اللبناني؟ محاولة نظرية لإكتشاف المسار الممكن

28 11 2012

علاء المولى-عضو لجنة مركزية

تسعى قوى المعارضة داخل الحزب الشيوعي اللبناني إلى تحويل مناسبة المؤتمر الوطني الحادي عشر المفترض عقده في موعده الدستوري, محطة تغيير نوعي في تاريخ الحزب .وتتشكل هذه القوى من طيف واسع من الكادرات القيادية والوسطية والقاعدية والناشطين في المنظمات الجماهيرية ومختلف الهيئات الحزبية وكذلك من “شبه مجموعات” تتلاقى كلها ,ولأسباب موضوعية,حول “ضرورة التغيير”. وكان قد جرى التعبير عن ذلك قبل وخلال انعقاد المؤتمر العاشر وأعيد التأكيد عليه خصوصا بعد الإنتخابات النيابية كما جرى تظهيره بشكل كبير في إجتماع المجلس العام الأخير الذي عقد في أيلول 2011.
كل الحزب يضج بضرورة التغيير منذ انتهاء أعمال المؤتمر العاشر الذي ووجه بانقلاب نظمته البيروقراطية الأمنية-الإدارية بالتعاون مع وجوه قيادية محورية أدى إلى تشكيل مكتب سياسي لا يعكس واقع الحزب وتوازناته وميوله كما ظهرت جلية في المؤتمر نفسه.وبسبب هذا الإنقلاب تعطل الحزب عمليا طيلة الفترة الماضية, بسبب الرفض الواسع لنتائج الإنقلاب كما انعزل عن هيئاته وجماهيره والقوى السياسية على مختلف مشاربها من يسارية إلى وطنية , في موقف هو الإستقالة عينها تحت مسمى الإستقلالية. أدى هذا التعطل إلى استنفار وعي واسع وعميق بضرورة عدم التأخر في إحداث تغيير نوعي يعيد الحزب إلى الحياة مجددا.فانطلقت الدعوات من داخل الحزب ومن خارجه على السواء تنبه إلى الإنحرافات وتدعو للتصحيح وهو ما أضاف إلى الدعوات السابقة للتغيير مصداقية هي ناتج التأكد من موضوعيتها.

أقرأ باقي الموضوع »








Sekkar Melih | ســــكّر مالــــح

قالَ البيتْ خُذوني مَعَكُمْ | أعطيناه الدّمْعُ ورُحنا

مدونة تريلا – خبريات لبنانية متصالحة مع ماضيها

أنا نصف مجنون أبحث عن نصفي الاخر. حياتي كناية عن فوضى منظمّة .. هوايتي المفضلة أن أدفع الامور نحو الهاوية ثم أترقب لحظة سقوطها على نحو يثير اللذة في تكرار مغامرة قاتلة. بين الاكاديميا والحب والنضال .. جنون يخترق جدية الحياة فيجعلها في مرمى النيران

لبناني

مساحة حرة لنقد 14 و 8 آذار ... بلا قيود غير المواطنية

جوعان... مواطن ضد الأنظمة المزورة

هكذا يكون الجوع خطيراً، ثائراً وعميق الإنتماء

%d مدونون معجبون بهذه: